Friday, December 9, 2011

قصاقيص، اتجننت فى سجن المرج - 21

- السجن بيجبرك تعرفهم:
السجن بيجبرك تتعامل مع ناس عمرك ما كنت هتحب تتعامل معاهم لو كنت حر (ضباط شرطة – قتلة – نصابين – تجار مخدرات – مدمنين – مرشدين)… حزين انى مجبر انى أتعامل مع الناس دول كل يوم ويبقوا هما بيئتى. بقى بدل المثقفين والنخبة والنشطاء اللى كنت عايش بينهم، يجبرونى أعيش وسط الناس دى؟ 2011/11/5

- عن شرعية الصفقات:
الصفقات جزء من أدوات العمل السياسى الطبيعية جداً، والتاريخ عرف كتير من الصفقات المهمة جداً اللى صبت فى صالح الإنسانية، زى تحالف أمريكا والاتحاد السوڤيتى ضد هتلر فى الحرب العالمية التانية، وزى معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية، وزى صفقات تبادل الأسرى الأخيرة… المهم فى الصفقة انها تكون صفقة نظيفة مش قذرة، وتكون لصالح المجتمع مش لمصلحة شخصية، وطبعاً العلنية مؤشر مهم لنظافة الصفقة لأن الصفقات الغير علنية بتكون فى الأغلب صفقات قذرة. 2011/11/5

- قانون المنفعة الحدية والعقلات العاطفية:
فيه قانون فى الاقتصاد اسمه ”قانون المنفعة الحدية“ ودة ببساطة بيقول ان استمتاعك بسلعة معينة بيقل كل ما تستخدمها (مع الوقت)… أعتقد ان القانون دة بيفسر ليه العلاقات العاطفية والجنسية مؤقتة ومش أبدية، وليه العلاقات بتموت لوحدها بعد فترة معينة، وليه الشريكين بيفقدوا رغبتهم فى بعض بعد فترة من الزمن، وليه نظام الأسرة الاجتماعى فاشل. 2011/11/5

- سبحان الله الإجابة الثابتة:
”سبحان الله“ دى الإجابة اللى بيجاوب بيها المؤمن على أى سؤال ميعرفش إجابته، علشان ميتعبش نفسه ويفكر… عااا. 2011/11/5

- إسرائيل هى من حرقتهم:
إسرائيل هيا اللى حرقت ابو مازن وغيره من العرب اللى حاولوا يمدوا جسور السلام ناحيتها. لو كانت إسرائيل ساعدت النشطاء دول انهم يحققوا نجاحات ولو صغيرة، كانت شعبيتهم وسط الشعوب العربية ارتفعت وقوتهم السياسية بقيت أكبر، ودة كان هيصب فى صالح السلام… نفس الشىء يقال عن نشطاء السلام الإسرائيليين، ومبادرات السلام الإسرائيلية، اللى اتحرقوا سياسياً على إيد العرب اللى أفشلوا كل الجهود الإسرائيلية ناحية السلام. لو كانت مبادرات السلام الإسرائيلية لقيت قبول عن العرب، مكنش المواطن الإسرائيلى هيصوت لصالح الأحزاب المتطرفة… العرب مسئولين عن ضعف قوى السلام فى إسرائيل. 2011/11/5

- محتاجين 50% عباقرة:
النص الدستورى بتاع 50% عمال وفلاحين (محو أمية) دة نص مستفز جداّ… أنا نفسى قانون يقول 50% حصلين على شهادة دكتوراه، أو 50% حاصلين على معدل ذكاء (IQ) فوق الـ110… محتاجين قانون انتخابى يفرز لصالح الأفضل، مش الأسوأ. 2011/11/5

- إهانات المؤمنين:
ليه المؤمنين متخيلين ان من حقهم يهينوا ويتهكموا على كل أصحاب المعتقدات التانية، وبيتضايقوا جداً لما حد يتناول معتقدهم بالنقد أو الهجوم؟ أنا تعبت من إهانات المؤمنين ضدى. 2011/11/5

- ”من أنتم؟“ ظهرت فى مصر:
جريدة الشروق – الجمعة 2011/11/4، الصفحة الأولى، مصدر عسكرى بيوجه كلامه لمرشحين الرئاسة ويقولهم ”من أنتم؟“… بركاتك يا شيخ قذافى، المجلس العسكرى لسع يا رجالة… إلى الأمام، ثورة ثورة ‎:D‏ 2011/11/6

- من كل سجن ثائر:
الثوار اتقسموا على السجون. أنا فى سجن غير السجن اللى فيه عمرو عبد الله البحيرى، غير السجن اللى فيه أيمن منصور، غير السجن اللى فيه علاء عبد الفتاح… هما متعمدين يعزلونا عن بعض… من مميزات عصر مبارك انه كان بيعمل عنابر فى السجون يجمع فيها السياسيين مع بعض علشان يسلوا بعض… رع يرحم أيامك يا حسنى! 2011/11/6

- رد اعتبار لأسرتى والمحامين:
فى السجن بمر بمراحل إحباط كتير، وساعات بكتب كلام محبط بيركز على الجانب السلبى بس من الحقيقة.
* المحامين بتوعى بذلوا معايا جهد بطولى، وشغالين معايا من ساعة القبض عليا ومفيش حد فيهم أخد منى قرش، واتعرضوا لمضايقات من الجيش والمخابرات بسبب دفاعهم عنى، ومنهم اللى حياته مهددة بسبب استمرار دفاعه عنى.
* أبويا أخد أجازات طويلة من شغله وجه القاهرة علشان يتابع حملات الإفراج عنى، وبيصرف عليا مبالغ عبيطة (الواحد بيصرف فى السجن ضعف اللى بيصرفه برا)، وأنا مليش مصدر دخل غير الفلوس اللى بيبغتهالى، رغم انه يتنقل من شغله بسبب نشاطى السياسى.
* أخويا على الرغم من صغر سنه، لكنه قايم بمجهود كبير علشان خاطر حريتى، واتهدد بالاعتقال والقتل بسبب دفاعه عنى، ولوا دعمه ليا مكنتش قضيتى اتعرفت بالحجم دة ولا أنا كنت أقدر أستمر بالشكل دة.
* لكن اللى كتبته قبل كدة عن مسئوليتهم عن استمرار معاناتى هنا فى السجن سببه محاولتهم فرض الوصايا عليا… يعنى ايه أضرب عن الطعام وأقول انى مقاطع للقضاء العسكرى، يروحوا خما تانى يوم مقدمين التماس للمحكمة العسكرية علشان تقدم معاد محاكمتى؟ و ايه معنى تقديم محاكمة أنا أصلاً مش هحضرها وإذا حضرتها بالقوة هرفض أقول أى أقوال فيها؟ ويعنى ايه محامى يصر انه يترافع بالعافية بدالى رغم انى مقاطع للقضاء العسكرى؟ وإزاى أبقى مهزأ القضاء العسكرى وماسح بكرامته الأرض وأكون أنا الوحيد فى مصر اللى طالب بإلغاء هيئة القضاء العسكرى مش بس إلغاء محاكمة المدنيين عسكرياً، وبعد دة كله يقدموا التماسات وتوسلات واعتذارات للسعكر علشان يطلعونى؟ ويعنى ايه أبقى أول واحد فى مصر يقاطع القضاء العسكرى رغم انى محكوم عليا بـ3 سنين سجن، ومع ذلك الإعلام يقول ان علاء هو الأول بسبب ان اللى بيدافعوا عنى فرضوا وصايتهم عليا واتعاملوا مع القضاء العسكرى غصب عنى ودة مأبرزش موقفى قدام الإعلام؟ وندقى دة مش معناه بأى شكل انى مش مدقر جهودهم علشانى أو علشان قضية الحريات عموماً. 2011/11/6

- محصلش اعتذار:
النهاردة بابا جه زارنى فى السجن، وشرحلى موضوع الاعتذار… قاللى انه مكتبش اعتذار، لكن التماس. وقال انه مقالش انى أو أى حد تانى غلط فى حق الجيش (يعنى مغلطناش علشان نعتذر)… كدة أنا استريحت… طلبت منه ينشر نص الالتماس دة، وينزل تكذيب فى الجرايد اللى قالت ان الالتماس دة اعتذار، وميقدمش أى التماس تانى للعسكر. 2011/11/6

- الفرق بينى وبين علاء عبد الفتاح:
الفرق بينى وبين علاء عبد الفتاح، ان علاء رفض يدى أى أقوال أمام القضاء العسكرى، لكنه سايب المحامين يتوعه يقدموا التماسات وطلبات للعسكر بخصوصه، لكنى رفضت ان المحامين بتوعى يعملوا كدة علشانى ورفضت حتى انهم يقبتوا حضورهم فى الجلسة، ومرحتش الجلسة بمزاجى فالقاضى أمر بإحضارى بالقوة، وقبلها مرحتش النيابة على رجليا لكن مقبوض عليا من البيت على يد المخابرات. كمان علاء راح النيابة العسكرية علشان يدلى بأقوال ومكنش عارف انه هيتسجن، لكنى قاطعت القضاء العسكرى وأنا محكوم عليا بـ3 سنين سجن، وأنا عارف ان القضاء العسكرى هو الطريق القانونى الوحيد لخروجى من السجن، يعنى رفضت بنفسى أمل الخروج طالما هضطر أتعامل مع القضاء العسكرى… كدة مين موقفه أقوى: أنا ولا علاء؟ 2011/11/6

- علاء عبد الفتاح ونظرية المؤامرة:
أنا بحب علاء وبعتبره واحد من أهم آباء التدوين فى مصر، ومكنتش أتمنى أسأل الأسئلة الجاية، بس التغطية الإعلامية الكبيرة لموقفه والإصرار على انه أول حد يقاطع القضاء العسكرى خلافاً للحقيقة، ودة بعد شهور طويلة تجاهل فيها الناس سجنى ومعاناتى فى السجن… كل دة يخلينى أسأل: هو الجيش حبس علاء علشان يغلس عليا وعلى موقفى، علشان مقاطعة القضاء العسكرى متصبش فى صالحى وصالح حريتى وصالح قضية التجنيد الاختيارى وقضية السلم؟ دة تفكير فيه شوية نظية مؤامرة، بس دة طبيعى جداً لما تكون بتتعامل مع أجهزة المخابرات. 2011/11/6

No comments: