Monday, December 5, 2011

قصاقيص، اتجننت فى سجن المرج - 16

- اكتشفت انها لما جابتلى شنطة كتب من 3 شهور، اختارت شنطة مكتوب عليها ”I love you“… السجن بيخلينا منشوفش حاجات كتير مهمة، وبيخلينا نخسر لحظات كتيرة جميلة. 2011/10/20
- يومياً بفتكر مقال كنت قريته قبل تنحى مبارك على مدونة إلكترونية بعنوان، ”الثورة لم تبدأ بعد“. المقال فكرته ان اللى نزلوا فى 25 يناير والأيام اللى بعدها هما شريحة معينة من الشعب، لكن الثورة الحقيقية هتبتدى لما الثورة تمتد لباقى شرايح المجتمع. يمكن علشان كده سموها ”ثورة الفيسبوك“… بفتكر التدوينة دى كل لما أقرى عن ثورات المحامين والقضاة والمسيحيين والإعلاميين والمجتمع المدنى والعمال و… . الثورة الحقيقية هتبتدى قريب، ودورنا اننا نكون مستعدين، وما نكررش أخطاء الماضى. 2011/10/20
- طول الأيام اللى فاتت عانيت كتير من الناس اللى بيخونوا مهنتهم… الدكتور اللى بدل ما يعالجنى، بيشرف على تعذيبى. والمحامى اللى بدل ما يمثلنى، بيتصرف بالتوكيل بتاعى غصب عن إرادتى. والشرطى اللى بدل ما يطبق القانون، بينتهك القانون بتعليمات مخابراتية. والجيش اللى بدل ما يحمى البلد، بيحرق البلد… آآآه. 2011/10/20
- جريدة الأهرام 2011/10/18 الصفحة الأولى صورة تعبيرية للجيش المصرى، ناسخين فيها صورة انفجار بالفوتو شوپ (مكرر بنفس تفاصيله مرتين)… المشير مبارك هو من يحكمنا الآن. 2011/10/20

- الإعلام رجع يتجاهلنى:
الحكم بتاع جلسة 2011/10/18 متنشرش فى ولا جريدة… التعتيم الإعلامى مستمر عنى، حتى فى الجرايد اللى بتقول انها مستقلة… أسقطوا جوبلز مصر، أسقطوا الرقابة العسكرية على الإعلام. 2011/10/20

- ماذا لو كسب الفلول بالأغلبية؟
بفكر فى سؤال خيالى: هيحصل ايه لو أحزاب الحزب الوطنى كسبت أكتر من 50% من البرلمان؟ أكيد طبعاً كل الثورجية هيتخزوقوا، وهيشرفونى هنا فى سجن المرج… وبقول انه سؤال خيالى، لأن النظام ماسقطش أصلاً، ولازال يحاول إجهاض الثورة بشكل غير مُعلن. 2011/10/20

- ثورة واحدة لا تكفى:
الفرنساويين أعلنوا الجمهورية 5 مرات علشان يقدروا يوصلوا لنظام ديموقراطى ثابت… البريطانيين أعلنوا الجمهورية 3 مرات رغم وجود الماجنا كارتا… الصربيين عملوا الثورة ضد ميلو سوفيتش، ومع ذلك الفساد السياسى لسة مستمر، وأوضاع كتيرة فى صربيا محتاجة تغيير… اللبنانيين عملوا ثورة الأرز، ومع ذلك لسه سوريا وإيران مبوظينلهم البلد… ثورة واحدة مش كفاية، احنا محتاجين كذا ثورة علشان نقضى على كل أركان الحكم الاستبدادى، ونأسس دولة ديموقراطية… احنا معملناش غير ثورتين: 1919، 2011. شوفوا محتاجين كام ثورة كمان؟ 2011/10/21

- فاتتنى الانتخابات:
الجيش طير عليا فرصة الترشيح فى الانتخابات… أنا أساساً مش مقتنع ان مصر داخلة على انتخابات، وشايف اننا داخلين على سيناريو تزوير وزرع برلمان غير ثورى لتحطيم الثورة… بس برضه مليش دعوة، الانتخابات دى باطل لأنه تمت فى ظل قانون طوارئ منعنى من الترشح. 2011/10/21

- غيران من ليبيا وتونس:
غيران من ثورات ليبيا وتونس… الليبيين قضوا نهائياً على نظام القذافى، ولا بقى عندهم فلول ولا حزب وطنى ولا مجلس عسكرى ولا قانون طوارئ ولا أى ركن باقى من النظام القديم. حتى اسم ليبيا وعلمها غيروه… التونسيين أنهوا المرحلة الانتقالية بانتخابات ”الدستور أولاً“، وكمان هيبقى عندهم التشريع بيطلع من سُلطة منتخبة ”مش مجلس عسكرى غير منتخب“… أنا غيرااان. 2011/10/21

- لا نحتاج لشاليط جديد:
بعض القومجية طالعين يقولوا انهم محتاجين شاليط جديد علشان يحرروا باقى الأسرى… أنا محتلف فى الرأى، احنا محتاجين ننهى الصراع، ونعمل سلام عادل وشامل ونهائى، وبكدة ميبقاش عندنا تانى لا شاليط تانى ولا أسرى فلسطينيين… السلام هو الحل. 2011/10/21

- رمضان والثورة:
زعلنى ان الشعب المصرى اتعامل مع رمضان على انه فطار وسحور وياميش ومسلسلات، ودة عطل مسيرة الثورة. أكيد لاحظتوا ان الجيش فض التحرير أول يوم فى رمضان… بعكس الثورات اليمنية والسورية والليبية، اللى اعتبروا رمضان شهر جهاد، واستغلوه علشان يقووا ثورتهم، مش ياخدوا أجازة من الثورة زى ما المصريين عملوا. 2011/10/21

- نايل اف ام (Nile FM):
فى الفترة اللى فاتت كنت بسمع على الراديو إذاعة ”نايل اف ام“ علشان أحافظ على الإنجليزى بتاعى… لاحظت برنامج عن العلاقات العاطفية بتقدمه واحدة اسمها ”لينا“… لقت نظرى أد ايه هى أكثر تحرراً من مروة رخا وأمل محمود وغيرهم اللى بيتكلموا بالعربى… كمان لفت نظرى أد ايه اللغة ممكن تخلى الإنسان تقدمى أو رجعى، حسب عقلية الناس اللى بيسمعوك. 2011/10/21

- عن تقنين المخدرات:
لسنين طويلة وأنا شايف اننا المفروض نحاكى تجربة اسكندناڤيا وأمريكا اللاتينية، ونقنن المخدرات… لكن بعد ما اتعاملت مع صديقة ليا مدمنة، وبعد ما شفت المدمنين وتجار المخدرات فى السجن، ابتديت أراجع نفسى… المشكلة ان المدمن بيؤذى غيره بإدمانه، وده شىء غير قابل للمنع… بس أنا لسه بفكر وموصلتش لتصور نهائى. 2011/10/21

- ذكرى رفض للخدمة العسكرية:
زى النهاردة السنة اللى فاتت 2010/10/22، نشرت بيان رفض الخدمة العسكرية ”أرفض الخدمة فى الجيش المصرى، وأتحمل النتائج“… البيان دة من أهم الحاجات اللى كتبتها فى حياتى. واليوم دة عيد وذكرى واحد من أشجع المواقف اللى أخدتها فى حياتى، واللى بدفع تمنها لحد دلوقتى… الحرية هى الحل. 2011/10/22

لينكات متعلقة:
* بيان : لن أخدم فى الجيش المصرى ، و أتحمل النتائج (2010/10/20)

No comments: