Wednesday, November 9, 2011

سلسلة مقالات ”لا للتجنيد الإجبارى“ - الجزء 1: النظام التجنيدى الحالى و إطاره القانونى


بينظم الخدمة العسكرية فى مصر، قانون الخدمة العسكرية و الوطنية (قانون رقم 127 لسنة 1980) بتعديلاته.
القانون بكل بساطة بيشتمل على:
- خدمة عسكرية إجبارية للذكور المصريين (دون الإناث).
- البنات ملزمين قانونيا بتأدية الخدمة العامة (فى مؤسسات مدنية مش فى الجيش)، لكن فعليا معظم البنات مش بيأدوا الخدمة العامة، و مفيش أضرار بتحصلهم نتيجة عدم تأديتهم للخدمة العامة.
- فترة التجنيد للشاب بتتراوح بين سنة و 3 سنين، حسب المؤهل و الرتبة اللى الشاب بيتجند فيها.
- سن التجنيد هو 18 سنة، مع مراعاة تأجيل الخدمة العسكرية لطلبة الجامعة لحد ما يخلصوا دراستهم.
- فيه مجموعة من الأسباب اللى على أساسها ممكن الشاب ياخد إعفاء من التجنيد، أهمها الأسباب الطبية و الاجتماعية (زى وفاة الوالد أو عجزة عن العمل أو خروجه لسن المعاش).
- الشاب المجند بمجرد تجنيده بيتحول لشخص عسكرى، و بتسقط عنه كتير من حقوقه المدنية (زى حقوقه السياسية)، و كمان بيسرى عليه فى فترة تجنيده قانون الأحكام العسكرية، و يحاكم أمام القضاء العسكرى (مش القضاء المدنى).

الإطار القانونى
العلاقة بين المدنيين و العسكريين فى مصر بتنظمها مجموعة من التشريعات المهمة، و اللى معظمها ليه علاقة بالتجنيد الإجبارى:
1- الدستور المصرى (دستور عام 1971): فى المواد الخاصة بالقوات المسلحة (180 – 181 – 182 – 183)، و المادة الخاصة بالشرطة (184)، و المادة الخاصة بالتجنيد الإجبارى (58)، و المادة الخاصة بالمحاربين القدامى (15).
2- قانون الخدمة العسكرية و الوطنية (قانون رقم 127 لسنة 1980).
3- قانون الأحكام العسكرية (اللى بينظم القضاء العسكرى و أحكامه).
4- قانون منع نشر أى معلومات عن القوات المسلحة (قانون رقم 313 لسنة 1956، و المعدل بالقانون رقم 14 لسنة 1967).
5- قانون مباشرة الحقوق السياسية (المواد المتعلقة بمصادرة الحقوق السياسية لأفراد القوات المسلحة، و المواد المتعلقة بمصادرة الحقوق السياسية عن اللى مأدوش خدمتهم العسكرية).

لينكات متعلقة:
* حركة لا للتجنيد الإجباري - فكرة عامة
* سلسلة مقالات ”لا للتجنيد الإجبار“ - الجزء 2: ليه احنا ضد التجنيد الإجبارى؟
* سلسلة مقالات ”لا للتجنيد الإجبار“ - الجزء 3: عدم دستورية التجنيد الإجبارى
* سلسلة مقالات ”لا للتجنيد الإجبار“ - الجزء 4: الاعتراض الضميرى
* سلسلة مقالات ”لا للتجنيد الإجبار“ - الجزء 5: اية البديل ؟ نظام التجنيد ”الاختيارى“
* سلسلة مقالات ”لا للتجنيد الإجبارى“ - الجزء 6: مطالبنا باختصار
* سلسلة مقالات ”لا للتجنيد الإجبارى“ الجزء 7: تقدر تساعدنا إزاى؟
* التجنيد في مصر: حياة معاكسة لما ثار الشباب من أجله
* تركيا تتخذ تدابير تتيح الاعتراض على الخدمة العسكرية وانتقاد المؤسسة العسكرية

خريطة لحالة التجنيد الإجبارى فى العالم:-
الأخضر: لا توجد قوات مسلحة.
الأزرق: تجنيد إختبارى.
البرتقالى: دول تخطط لإلغاء التجنيد الإجبارى قريباً.
الأحمر: تجنيد إجبارى (ملحوظة أن الدول الأوروبية التى لديها تجنيد إجبارى لا تسىء معاملة المجندين و تعترف بالاعتراض الضميرى للأفراد الرافضين للتجنيد الإجبارى).

No comments: