Saturday, October 8, 2011

قصاقيص، اتجننت فى سجن المرج – 9


- بقيت مش عارف، هل السنين الجاية هنعتبر يوم 11 فبراير يوم احتفال لأنه ذكرى سقوط مبارك؟ ولا هنعتبره يوم حزن لأنه ذكرى وصول العسكر للسلطة؟ 2011/9/28
- المشكلة الأخلاقية فى مصر سببها ان الناس اتعودت تعمل الخير بمقابل… وسبب ده هى فلسفة الثواب والعقاب اللى فى الأديان، ان الناس اتعودت تعمل الخير علشان تاخد ثواب وجزاء فى الحياة الأخرى… أنا شخصياً بعمل الخير لأنه خير، وبعمل الصح لأنه صح، ومش منتظر أى مقابل عن أى حاجة كويسة أعملها، وبكتشف لما حد يشكرنى على حاجة عملتها لأنه فى نظرى أنا مستحقش الشكر لأنى مكنش ينفع أصلاً أعمل الغلط… لو الناس اتعودت تعمل الصح لأنه الصح، هنتخلص من حالة الانحدار الأخلاقى الموجودة فى مصر. 2011/9/28
- الناس اتعودوا ان أى واحد بيقول رأى انه ليه مصلحة فى انه يقول الرأى ده، فبيتخيلوا ان أى حد بيدافع عن حقوق البهائيين انه بيعمل كده لأنه بهائى، وان أى حد بيدافع عن حقوق المسيحيين انه بيعمل كده لأنه متنصر سراً، وان أى حد بيدافع عن حقوق المثليين انه مثلى لكنه خايف يقول، وان أى حد بيدافع عن السلام انه ليه مصلحة بتطلعله من إسرائيل… يا أستاذ، مش معنى انك مصلحجى ومبتعملش حاجة إلا لما تكون قابض ومستفيد ان كل الناس زيك… فيه ناس كتير عندها مبادئ بتدافع عنها بدون مقابل، وبيضحوا بحياتهم وسعادتهم علشانها. 2011/9/28
- أقذر حاجة فى التعليم المصرى انه ضعيف جداً فى البيولوجيا والفيزياء، والنتيجة ان الناس طالعة معندهاش فكرة عن العلمين دول رغم أهميتهم، والنتيجة الطبيعية للوضع ده انهم مستحيل يفهموا نظريات وقوانين مهمة جداً، زى التطور والانفجار الكبير، وبالتالى لسه عايشين فى العصور الوسطى ومتأثروش بالنهضة بتاعة العصر الحديث… مش عارف ايه الحل للوضع الحرج ده؟ 2011/9/28
- الجماعة اللى بيتريقوا أو بيهاجموا المثليين، ليه مش بينقدوا اللى خلقهم كده؟ يعنى هو ربنا يخلقهم مثليين وانتم تعاقبوهم هما؟ اللى بيرفض حق المثلى فى الوجود أو بيعاقبه على مثليته، بالظبط زى اللى بيعاقب الأصلع على صلعه أو اللى بيعاقب الأعور أو المشلول على إعاقته. 2011/9/29
- الفرق بين العلوم القديمة والعلوم الحديثة بيتمحور فى نقطتين. الأولى ان العلوم القديمة بسيطة، سهل فهمها، زى نظرية نيوتن بتاعة الجاذبية، بعكس العلوم الحديثة، معقدة، صعب فهمها زى الفيزياء الحديثة بتاعة ألبرت أينشتاين… الفرق التانى ان العلوم القديمة سهل اننا ننسبها لأشخاص، بعكس العلوم الحديثة. يعنى كلنا نعرف مخترع المصباح الكهربائى وصاحب نظرية الجاذبية، لكن قليلين جداً اللى يعرفوا مين اللى عمل نظرية الانفجار الكبير، أو مين اللى رسم خريطة الچينوم البشرى. 2011/9/29
- هو ليه السرية فى كل حاجة تخص المجلس العسكرى؟ ليه مفيش قايمة واضحة بأسماء أعضاء المجلس العسكرى ومهامهم وتاريخهم وذمتهم المالية؟ 2011/9/29
- الناس اللى بيقروا تعريفى بنفسى على المدونة بيتخضوا من كلمة ”مادى“ وبيفهموها على انى شخص بتاع فلوس… مادى دى نسبةً للفلسفة المادية اللى ظهرت فى أوروبا فى عصر النهضة كرد فعل على الفلسفة الروحانية. الفلسفة الروحانية كانت بتفسر الظواهر المادية بتفسيرات روحانية، يعنى مرضك ده سببه خطيّتك، والزلزال غضب من الآلهة، وخسوف الشمس ده إنذار بنهاية العالم، وهكذا. الفلسفة المادية بتستند على العلوم الطبيعية والحيوية، وبتقول ان الظواهر المادية ليها أسباب مادية علمية، مش أسباب روحانية… بس كده. 2011/9/29
- الفساد فى تقييمى، ثلاث أنوات: فساد جنائى، وده بيشمل الجرايم، زى القتل والتعذيب. وفساد مالى، وده بيشمل السرقة والاختلاس والتزوير وإهدار المال العام. والفساد سياسى زى، صياغة قوانين ضد الحريات وتشويه سمعة المعارضين السياسيين… فى تقييمى، الفساد الجنائى أخطرهم، وبعدين الفساد السياسى، وفى الآخر بييجى الفساد المالى… أعتقد اننا المفروض نمشى بالترتيب ده فى محاربة الفساد بعد الثورة. 2011/9/29
- أرجو ان الناس تفهم ازاى بيستغل العسكر العداء لإسرائيل علشان يضربوا المشروع الديموقراطى فى مصر… بدون أبحاث تاريخية، كفاية نتأمل ازاى تم استخدام مظاهرة قدام السفارة الإسرائيلية يوم 8 ابريل علشان يسحبوا المتظاهرين من التحرير، وده سهللهم القبض على الضباط الثوار من التحرير… كمان ازاى تم استخدام حادثة اقتحام السفارة الإسرائيلية يوم 1 سبتمبر علشان يعيدو تطبيق قانون الطوارئ ويفعلوه تفعيل كامل… كل ده فى الوقت اللى المشير بيوعد نتنياهو ان العلاقات بين البلدين مش هتتغير.. افهموا بقى ان العسكر بيستخدموا ملف العداء لإسرائيل علشان يقمعوا مشروع التحول الديموقراطى فى مصر. 2011/9/29


No comments: