Sunday, August 28, 2011

قصاقيص، إتجننت فى سجن المرج - 5

- آخر مقال كتبته قبل القبض على كان عنوانه "فى أى جانب تقف إسرائيل؟"… إنبسطت جدا لما إفتكرت إن آخر جمله فيه كانت "وأنا بحب بلدى"… شىء جميل لما جملة زى دى تكون آخر جملة كتبتها فى آخر مقال ليا. 16/7/2011
- حينما حكم القضاء الإسرائيلى على موشيه كاتساف الرئيس الإسرائيلى الأسبق بالسجن بسبب جريمتى إغتصاب، أرسل حاخام يهود رسالة تأييد لكاتساف.. أعتقد أنه كان المفروض توصلنى رسائل تضامن من حاخامات يهود، إلا لو كان الحاخامات مبيدعموش غير المغتصبين! 18/7/2011
- مصر حصل فيها 5 انقلابات عسكرية فى العصر الحديث، انقلاب عرابى 1882 – انقلاب محمد نجيب 1952 – إنقلاب عبدالناصر 1954 – انقلاب مبارك 1981 – انقلاب طنطاوى 2011… عظيمة يا مصر! 18/7/2011
- بعد إنقلاب 1952، قام الضباط الأشرار بإطلاق سراح الإرهابيين المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين اللى تم الحكم عليهم فى قضايا تفجيرات داخل مصر، ولم يتم الإفراج عن أى من المعتقلين السياسيين.. بعض الناس طالبوا عبدالناصر بالإفراج عن المعتقلين السياسيين فقال لهم أنه لا يوجد معتقلين سياسيين وانما يوجد بعض العملاء لدول أجنبية… أحد المعتقلين الوطنيين أرسل حينها خطابا لعبدالناصر يقول فيه: "نعم، نحن عملاء لدولة أجنبية لا تعرفها أنت، اسمها مصر"
- تذكرت هذه القصة حينما سمعت تصريحات الجيش بأنه لا يوجد ثوار خلف الأسوار، ثم تلميحاتهم المتتالية بخيانتى لبلدى
- يا أعضاء المجلس العسكرى، نعم أنا عميل لدولة أجنبية لا تعرفونها، إسمها مصر. 18/7/2011
- زمان كنت ببذل مجهود علشان أفرق بين عملاء أمن الدولة وعملاء المخابرات… دلوقتى مطلوب منى إنى أفرق بين عملاء الأمن الوطنى وعملاء المخابرات العامة وعملاء المخابرات الحربية…. أحا، هو إحنا بنمشى لقدام ولا لورا؟؟ 18/7/2011
- قلبى بيتقطع كل ما أشوف الناس فى التحرير على التليفزيون… أنا مكانى مش هنا، أنا مكانى فى التحرير… عااا 18/7/2011
- لما السادات كان بيتكلم عن السلام مع إسرائيل، كانت الناس بتقول "حكمة السيد الرئيس"… لكن لما مايكل نبيل يقول نفس الكلام، يبقى علاقات مشبوهة مع العدو… شيزوفرينيا. 19/7/2011
- السادات أدين واتسجن فى قضية تجسس لصالح ألمانيا، وهو نفسه اعترف بكده فى كتابه "البحث عن الذات"، ومع ذلك بقى رئيس لمصر… حينما يتهمونك بالعمالة والخيانة، فلا تكترث بهم، فقد تصبح رئيسهم يوما ما! 19/7/2011
- من الأمور اللى مقويانى جوا السجن، إن السجن ده اتسجن فيه عظماء كتير قبلى. منهم على سبيل المثال، محمد نجيب رئيس الجمهورية السابق واللى اتعرض للتعذيب هنا. برضه د. أسامة الغزالى حرب رئيس آخر حزب إنتميت ليه قبل سجنى. برضه الدكتور وصفى رياض خال والدتى اللى كان من بين النشطاء اللى اعتقلهم السادات فى سبتمبر 1981.
- لى الشرف أن أكون سجين رأى فى هذا المكان. 19/7/2011
- امبارح بس عرفت إن عبدالحكيم عامر هو اللى كتب قانون "الأحكام العسكرية" اللى بينظم القضاء العسكرى… مش عارف أقول ايه، يعنى مش كفاية ضيع سينا، كمان يحط قانون فاشى يسيطر بيه على الشعب المصرى فى اطار صراعه مع عبدالناصر على السلطة… احا. 20/7/2011

No comments: